قال إيهاب عبد العال، عضو مجلس إدارة شركات السياحة، إن المملكة العربية السعودية اصدرت قراراً، أن من يؤدي فريضة العمرة خلال عام أكثر من مرة، عليه أن يسدد 2000 ريـال سعودي.
وأضاف عبد العال، خلال مداخلة هاتفية في برنامج”أوراق الأسبوع” على فضائية “العاصمة 2” مع الأعلامية عُلا شوشة، اليوم السبت، أننا طلبنا من المملكة العربية السعودية، إعادة النظر في هذا القرار،مشيراً إلى أن السعودية اكثر الدول إضرارا بعد هذا القرار.
وتابع قائلا :” لم يصدر أى قرارات من الدولة بإيقاف العمرة او تعليقها لحين البت في هذا القرار”.
ومن جانبه قال الدكتور أحمد كريمة، أستاذ الشريعة الإسلامية بجامعة الأزهر، إنه لا يجوز شرعاً منع المسلمين من أداء فريضة العمرة أو تعليقها، وكل ما يستطيعون فعله هو ترشيد السفر وجعل العمرة كل 5 سنوات.