كشف رئيس الإقليم الكردي في العراق مسعود بارزاني، عن اتفاقِ ثنائي موقع بين قوات البيشمركة “جيش الإقليم” والقيادة المركزية للجيش العراقي بشأن معركة تحرير الموصل من تنظيم الدولة.
وفي رسالة وجهها للرأي العام عن معركة تحرير الموصل، قال بارزاني: “في إطار الاستعدادات لمعركة التحرير، فقد تم الاتفاق بين قوات البيشمركة والقوات العراقية، على تفاصيل العملية العسكرية المرتقبة، ودور كل قوة في المعركة”.
وأكد رئيس الإقليم الكردي “التزام قوات البيشمركة بكل ما ورد في الاتفاق بشأن العملية” التي لم يتطرق إلى أية تفاصيل سوى أن الاتفاق “يتضمن تشكيل لجنة سياسية عليا مشتركة للسيطرة على الأوضاع والمستجدات بعد عملية التحرير”.
وأضاف أن الجانبين يعملان “لتجنب أية إشكالات أو خلافات قد تطرأ خلال العملية”.
وتابع: “لدحر تنظيم الدولة وتحرير الموصل أهمية خاصة للإقليم، وهو من أولويات سياستنا”.
ومنذ أيار/ مايو الماضي، تدفع الحكومة العراقية بحشود عسكرية قرب الموصل التي يسيطر عليها تنظيم الدولة منذ حزيران/ يونيو 2014، ضمن خطط لاستعادة السيطرة عليها من التنظيم المسلح.
وخلال الأيام الأخيرة أعلن الجيش العراقي أكثر من مرة أنه بانتظار ساعة الصفر لإطلاق عملية تحرير المدينة من التنظيم، ويقول إنه سيستعيدها قبل حلول نهاية العام الحالي.