قال الرئيس الفرنسي فرانسوا أولوند اليوم السبت إن قرار بريطانيا الخروج من الاتحاد الأوروبي يجب ألا يعرض للخطر مبدأ حرية انتقال الافراد والبضائع ورؤوس الاموال الذي يتبناه الاتحاد.
وأبلغ أولوند مؤتمرا عن أوروبا في باريس “هم قرروا الرحيل. أعتقد أن أسوأ موقف سيكون هو الطعن في خيارهم أو التشكيك في أسس الاتحاد الأوروبي ذاتها.”
وقال “لذا يجب علينا السير في هذه المفاوضات إلى نهايتها مع الحفاظ على مبادئ الاتحاد الأوروبي لا سيما حرية الانتقال.”
وأضاف أنه على الرغم من أن بريطانيا ستخرج من الاتحاد إلا أن عليها أن تواصل القيام بدور في الدفاع عن أوروبا.