الكلاب الضالة تهدد حياة المواطنين فى السويس

المسئولون يخشون جمعيات الرفق بالحيوان

المواطنون:

نخشى على ابنائنا ونقوم بتوصيلهم للمدرسة كل يوم

انتشرت فى الآونة الأخيرة بمحافظة السويس ظاهرة انتشار الكلاب الضالة وبأعداد كبيرة تملأ الشوارع وخاصة المدن الجديدة التى تقع على اطراف الظهير الصحراوى وعجز المسئولين عن ايجاد حلول مناسبة لعلاج هذه الظاهرة التى باتت تهدد حياة المواطنين بعد تكرار عقر الكلاب للكبار والصغار وكانت حجة المسئولين دائما " جمعيات الرفق بالحيوان " وهجومها الدائم على المسئولين.

ويقول رامى فرج مهندس ديكور أرسلنا العديد من الشكاوى للمسئولين بالمحافظة لنجدتنا من تهديد الكلاب الضالة لنا بعد ان هاجمت احد اصدقائي اثناء ذهابه للعمل صباحا لكن المسئولين أذن من طين والاخرى من عجين المشكلة ان الكل تسير مجموعات كبيرة بشكل مخيف مما تعرض حياتنا وحياة أولادنا لخطر العقر المستمر من هذه الكائنات التى لا ترحم كبيرا ولا صغيرا.

واضاف شريف صبحى مدرس من مدينة السلام احدى المدن الجديدة والبعيدة عن منتصف المدينة انتشرت الكلاب الضالة بجميع شوارع مدينة السلامم و حدث اكثر من حادث من جراء هجوم الكلاب على الأهالى بصفة مستمرة و تسببت فى اذى الكثير و نحن نخشى على ابنائنا من الكلاب اثناء ذهابهم للمدارس فنضطر لتوصيلهم بأنفسنا حتى لا يحدث مكروه لهم فقد تسبب هذه الظاهرة الخطيرة فى اثارة الذعر و الرعب بين الاهالى لكثرة الحوادث التى شاهدناها جميعا.

وأكد محمد شاهين صاحب مقهى بحى الاربعين انتشار القمامة بالشوارع سبب رئيسي لاتشار الكلاب الضالة بأعدادها الكبيرة لنجد تجمعات منها بأماكن تواجد القمامة لتتغذى عليها و تقوم ببعثرتها بمنتصف الشارع فمن الطبيعي ان تتكاثر و تزيد اعدادها بهذا الشكل المخيف فأدى الى استياء اهالى الحى من هذه الظاهرة اين دور المرافق والاحياء والطب الوقائى من هذه المشكلة.

واشارت ايمان فرج ربة منزل انا اخشى على اولادى الصغار من كثرة الكلاب الضالة واقوم بتوصيل ابنى كل يوم للمدرسة خوفا عليه بعد ان تسببت فى العديد من المصائب ووفاة طفل عندما هاجمه قطيع من الكلاب الضالة و من شدة خوفه وهو يجرى صدمته سيارة على الطريق العمومى و اكثر من حادث عقر من هذه الكائنات فى ظل تقاعس المسئولين.