قال ياسر محمد شاهين، شقيق الشاب الذى قام بإشعال النيران فى نفسه، اليوم السبت، بمنطقة سيدى جابر على كورنيش الإسكندرية

إن شقيقه أقدم على ذلك لأسباب تتعلق بوجود قضايا متهم فيها ومطاردة الأمن له لتقديمة للنيابة العامة ظلمًا بحسب قوله.

وأضاف شقيق الشاب في تصريحات خاصة معه أن معظم ما نشر حول الموضوع غير صحيح، خاصة فيما يتعلق بمهنته والتي قيل إنه سائق تاكسي رغم انه يعمل حارس عقار، مضيفاً: إن الواقعة تتعلق بوقوع ظلم على شقيقه من جانب سيدة هي زوجة جاره والتي اتهمته ظلمًا بالسرقة والتحرش بها عقب تحذيره لزوجها من سوء سلوكها.

وتابع: شقيقي وجد نفسه متهمًا في 8 قضايا ظلمًا بدون سند، مشيرًا إلى أن علاقة السيدة بأحد أمناء الشرطة جعله يلفق تلك القضايا له".

واستطرد: "شقيقي لم يجد سوى إشعال النيران في نفسه كرسالة للظلم الذي تعرض له، خاصة أنه أصبح مطارداً من الأمن".

وكان أشرف محمد شاهين، 30 عاماً، من مركز كفر الدوار بمحافظة البحيرة، قد أشعل النيران في نفسه اليوم بطريق كورنيش البحر وتم نقله إلى المستشفى وتبن أنه مصاب بحروق بنسبة 75% بالبطن والصدر والساقين.