فى الوقت الذى تعمل عدد من الشركات التكنولوجية مثل فيس بوك، وجوجل بجد للكشف عن التطورات الجديدة فى عالم الواقع الافتراضى، تسير أبل فى طريق مختلف، إذ أكد "تيم كوك" الرئيس التنفيذى لشركة أبل فى حديثه مع موقع Buzzfeed الأمريكى أن شركته تركز على الواقع المعزز بدلا من الواقع الافتراضى، موضحا أن التكنولوجيا يجب عليها تشجيع الاتصال البشرى، إذ تأتى هذه التصريحات بعد شهور قليلة من توضيح "كوك" أن شركته متحمسة للغاية للعبة بوكيمون جو.
وقال "كوك" إن الواقع المعزز الذى يعتمد على توليد محتوى الكمبيوتر فى العالم الحقيقى، هو واحد من أحدث التطورات فى مجال التكنولوجيا، لكنه لا يغنى عن الاتصال البشرى، وهو ما يجب على التكنولوجيا تشجيعه.
ووفقا للموقع الإلكترونى لصحيفة "ديلى ميل" البريطانية فالتزمت أبل الصمت طوال السنوات القليلة الماضية حول خططها لأنظمة المستقبل، لكن قامت الشركة بالعديد من التحركات فى مجال الواقع المعزز، ويشمل ذلك الاستحواذ على تطبيق PrimeSense فى عام 2013، جنبا إلى جنب توظيف العديد من الباحثين المتخصصين فى عالم الواقع المعزز VR .