واصل برشلونة الضغط على متصدر الليجا إشبيلية، مكللا عودة ليونيل ميسي من الإصابة بفوز برباعية نظيفة على ضيفه ديبورتيفو لاكورونيا في الجولة الثامنة من المسابقة.
أحرز رباعية برشلونة رافينيا (هدفين) ولويس سواريز وليونيل ميسي، في الدقائق 21 و36 و43 و58.
الفوز قفز ببرشلونة لوصافة جدول ترتيب الليجا برصيد 16 نقطة، متأخرا بفارق نقطة عن إشبيلية المتصدر ومتقدما بفارق نقطة عن أتليتكو مدريد الثالث، وللأخير مباراة متبقية.
وفي مباراة أخرى انتزع فريق أشبيلية مؤقتا صدارة الدوري الإسباني لكرة القدم، بعد فوزه المثير على ملعب ليجانيس 3-2، اليوم، السبت، في نفس الجولة
وتقدم إشبيلية بهدفين حملا توقيع الأرجنتيني فرانكو فازكويز والفرنسي سمير نصري في الدقيقتين 25 و58، ولكن ليجانيس رد بهدفين عن طريق دافيد تيمور والأرجنتيني ألكسندر زيمانوفسكي في الدقيقتين 67 و70.
ولكن النجم الصاعد بابلو سارابيا خطف هدف الفوز لإشبيلية قبل خمس دقائق من نهاية المباراة عبر تسديدة رائعة.
ورفع إشبيلية رصيده في الصدارة إلى 17 نقطة بفارق نقطتين أمام أتلتيكو مدريد وريال مدريد، وأربع نقاط أمام برشلونة صاحب المركز الرابع.