أدان مجلس جامعة بني سويف، برئاسة الدكتور أمين لطفي رئيس الجامعة، الحادث الارهابي الذي وقع بسيناء وكذلك نعي الشهداء الأبطال فى الحادث الإرهابى، الذي وقع صباح أمس الجمعة بشمال سيناء، وأسفرت عن استشهاد 12 واصابة 6 من الجنود من أبطال القوات المسلحة .

وطالب الدكتور أمين لطفي؛ بتوقيع أقصى عقوبة على الجناة، مشيرًا إلى أنه أصبح يقينًا أن دماء أبنائنا الذكية سوف يتم القصاص العادل ممن سفكها، وتريد مثل هذه العمليات الإرهابية عرقلة مسيرة الوطن نحو التنمية وزعزعة استقرار أمن وسلامة البلاد.

. وأعرب رئيس الجامعة، عن خالص تعازيه لأسر الشهداء الذين فقدوا حياتهم جراء هذا العمل الإجرامي الآثم، متمنيًا الشفاء العاجل للجرحى، وسائلا المولى عز وجل أن يحمي مصرنا الحبيبة من كل مكروه، مشيرًا إلى أن مثل هذه العمليات الإرهابية بما تحمله من غدر وخسة لن تثني شعب مصر العظيم من مواصلة مسيرته نحو المستقبل الأفضل.