نعت اللجنة العامة لحزب الوفد بالشرقية برئاسة الدكتور حاتم الأعصر، جنود القوات المسلحة البواسل الذين استشهدوا أمس في كمين زقدان جنوب بئر العبد بوسط سيناء والذي أودى بحياة 12 جنديًا أثناء أداء الواجب الوطني دفاعًا عن الوطن، سائلين المولي عز وجل أن يسكن الشهداء الأبرار فسيح جناته ويلهم أهلهم وذويهم والشعب المصري الصبر والسلوان.

وأكد محمد زكي عبد العزيز رئيس لجنة الاعلام خلال البيان أن هؤلاء الشهداء فخر لمصر وشعبها وأن تضحياتهم من أجل رفعة وحماية الوطن من الميليشيات المسلحة والجماعات المتطرفة التي عاثت فسادا وتخريبا، مشيرًا إلى إن جنود الوطن ضربوا أروع الأمثلة في التضحية بدمائهم وأرواحهم لتبقى مصر دائمًا وطن العزة والكرامة.

وقدم "زكي" تعازي اللجنة العامة لحزب الوفد بالشرقية للشعب المصري وأسر الشهداء البواسل رموز عزتنا وكرامتنا وفخر شعبنا الذين روت دماؤهم تراب الوطن ووهبوا أرواحهم لتظل راية الدولة المصرية عالية خفاقة في ساحات البطولات وميادين الواجب ليظل أبناء قواتنا المسلحة كما عهدناهم درعا واقيا وحصنا حصينا لهذا الوطن وسندا للحق والعدل وعلامة مضيئة في تاريخ الدولة وفي سجلاتها.

واختتم مواساته بالدعاء إلى الله عز وجل أن يتقبل شهداء الواجب وأن يسكنهم فسيح جناته وأن ينزل السكينة على قلوب ذويهم ويلهم الشعب المصري الصبر والسلوان انا لله وانا اليه راجعون.