نعى النائب محمد بدوى دسوقى، عضو مجلس النواب عن دائرة الجيزة شهداء الوطن من القوات المسلحة الذين استشهدوا إثر عملية إرهابية خسيسة، وقعت أمس فى سيناء، أودت بحياة 12 من أبنائنا وإصابة 6 آخرين، وطالب بدوي المسئولين بتزويد الجنود بأحدث المعدات،وزيادة المراقبة الإلكترونية على الأكمنة لتأمينهم وحمايتهم من الإرهاب الغادر.

وأضاف بدوى فى تصريحات صحفية أن الوضع لا يحتمل أن نشجب وندين فقط ولكن لابد من دراسة الأزمة بشكل أفضل وشكل موسع للقضاء على ذلك الإرهاب اللعين.

وأشار نائب الجيزة أن البرلمان عازم من خلال سلطاته التشريعية على مواجهة شاملة وكاملة للإرهاب وتحركاته ومصادر تمويله ، وأن نواب الشعب مع جميع سلطات الدولة على قلب رجل واحد لمواجهة هذا الخطر المحدق الذى يضرب العالم يمينًا ويسارًا، ويؤمن بأن هذا الإرهاب الأسود سينهزم لا محالة بفضل عزيمة المصريين ووحدتهم فى مواجهته.