شيع الآلاف من أهالى قرية سرابيوم التابعة لمركز فايد بالإسماعيلية، جنازة الشهيد مجند مصطفى محمود عبدالحميد أبوالعينين 21 سنة، والذى استشهد فى حادث إرهابى بشمال سيناء، وكان الشهيد قد نال الشهادة على أيدى الإرهاب الغاشم فى سيناء.
أقيمت صلاة الجنازة على الشهيد بمسجد المجمع الإسلامى بقرية سرابيوم بحضور الآلاف من أبناء وأهالى قرية سرابيوم والقرى المجاورة إضافة إلى عدد كبير من المجندين من زملاء الشهيد حضروا معه من سيناء وكذلك قادة الشهيد وعدد من الضباط.
وحضر الجنازة الآلاف من أهالى قرية سرابيوم وأهالى مركز ومدينة فايد واتشحت قرية سرابيوم بالسواد حدادا على الشهيد، وردد الأهالى لا إله إلا الله الشهيد حبيب الله.
وقال أهالى وجيران الشهيد، إننا نحتسبه عند الله من الشهداء لأنه مش أغلى من الشباب اللى استشهدوا قبل منه وكلنا فداء لتراب مصر الحبيبة.
ويعتبر الشهيد هو الشهيد الثانى لمحافظة الإسماعيلية فى نفس الحادث الإرهابى.

جانب من الجنازة

أثناء دفن الشهيد

صلاة الجنازة

دفن الشهيد

أثناء تشييع الجنازة

عقب صلاة الجنازة

دفن الشهيد

المقابر

وصول الشهيد للمسجد

أثناء دخول الشهيد للمسجد

لحظة وصول الشهيد قرية سرابيوم

تشييع الجنازة

عقب نزول الشهيد من الاسعاف

أهالى الشهيد