نجحت الأجهزة الأمنية ببني سويف في إنهاء خصومة ثأرية بين عائلتي بريك بقرية الريغة وحسين بعزبة نصر جمعة بمركز سمسطا جنوب غرب المحافظة في جلسة صلح.

شارك في جلسة الصلح المهندس محمد بكري نائب رئيس المدينة نائبا عن محافظ بني سويف واللواء خلف حسين مدير المباحث الجنائية واللواء عصام عبد القادر مساعد مدير الامن والعقيد محمد عبد اللطيف مفتش مباحث الجنوب والنائب حسام العمدة عضو مجلس النواب والمقدم مصطفي ابو طالب رئيس مباحث المركز ولفيف من القيادات التنفيذية والشعبية والأمنية وعدد من رجال الأوقاف فضلا عن الآلاف من أبناء مركز سمسطا.

وقدم محمد حمدي بريك الكفن لعائلة حسين وتعهد الطرفان بنبذ الخلافات، وانهاء الخصومة بين العائلتين , والقسم على كتاب الله أن يكون الصلح جديا وناهيا للنزاع القائم بين العائلتينمن جانبه أكد اللواء خلف حسين مدير المباحث ، أن حقن الدماء والتسامح والحفاظ على الأرواح، واجب ديني وعمل سامي دعت إليه كافة الأديان السماوية، لنشر الألفة والمحبة والأمن والسلام بين المواطنين، مشيدا بالجهود التى قامت بها القيادات الأمنية والشعبية , وكل من سعى في الصلح لانهاء هذه الخصومة الثأرية وإرساء مبدأ "الصلح خير" لافتا إلى أن الخصومة تمزق نسيج المجتمع وتعرقل جهود التنمية.