أكد الدكتور أشـرف العـزازي المستشـار الثقافي المصري بالرياض ، رئيس البعثة التعليمية بالمملكـة العربية السعودية ، أن العلاقـة بـين مصـر والسـعودية علاقـة مصـير مشترك، لا يمكـن أن تعكـر صـفوها المحـاولات الرخيصـة التـي لا تريـد الخير للبلدين الشقيقين.

جاء ذلك بحسب بيان للمكتب الثقافي خلال "الاحتفاليــة الثقافيــة" التي أقامها المكتب بالتزامن مـع احتفـالات مصـر والمصـريين بالـذكرى الثالثـة والأربعـين لانتصـار أكتـوبر، وجاءت تحــت عنــوان "أثــر انتصارات أكتوبر في الأدب والفن والمجتمع" وذلك تحت رعاية السـفير ناصـر حمـدي سـفير مصر بالرياض وحضـور العميـد أركـان حـرب محمـد العابـد الملحق العسـكري المصـري بالمملكـة وحشد كبير من الشخصيات المصرية والسعودية المرموقة.

وقال الدكتور العزازي ، إن حرب السادس من أكتوبر كانت بالحسابات العسكرية، وفي رأي الكثير من الخبراء الدوليين معجزة مصرية بكـل المقـاييس، وإن كنا في كل عام نجدد فخرنا بقواتنـا المسـلحة، فإننـا أيضـا نجـدد فخرنـا بأشقائنا العرب الذين كانت لهم مواقف مشـرفة، ولعلنـا نتـذكر دائمـا دور المملكة العربيـة السـعودية الشـقيقة والموقـف التـاريخي للملـك فيصـل بن عبدالعزيز رحمه االله ، ونؤكد مـن هنـا أن العلاقـة بـين مصـر والسـعودية علاقـة مصـير مشترك، لا يمكـن أن تعكـر صـفوها المحـاولات الرخيصـة التـي لا تريـد الخير للبلدين الشقيقين.

وفـي ختـام كلمتـه قـدم الـدكتور العـزازي درعـا تذكاريـة للقـوات المسلحة المصرية تسلمه العميد أركان حـرب محمـد العابـد ملحـق الـدفاع المصري بالمملكة.

شارك في هذه الاحتفالية عـدد مـن الأدبـاء والشـعراء والفنـانين المصـريين المقيمـين بالســعودية، حيـث تحـدث الأديــب الـدكتور هشــام الســحار عــن أثــر انتصــارات أكتــوبر فــي الأدب المصــري، وتحــدث الباحــث الدكتور محمد حلمـي عـن صـورة المجتمـع المصـري قبـل وبعـد انتصـارات أكتوبر، وألقـى الشـعراء السيد الجزايرلي ، وأيمـن عبدالحميـد، وأحمـد موسـى، وأحمـد هـلال، ومحمد حجازي عددا من قصـائدهم الوطنيـة ، كمـا قـدم عدد من الفنـانين الأغــاني الوطنيـة التـي تفاعـل معهـا الحضـور مـن أبنـاء الجاليـة المصـرية والأشـقاء الســعوديين.