قال المحامية البريطانية وعضو الهيئة التنفيذية لحزب الاستقلال، إليزابيث جونز، إن بريطاينا في حاجة إلى “حزب الاستقلال” كمعارضة واضحة لدفع الحكومة للاستمرار في عملية الاستقلال عن الاتحاد الاوروبي، لافتة إلى أن حزبها هو من دعاء للاستفتاء على الانفصال عن الاتحاد.
وأضافت جونز خلال لقاء لها في برنامج “من لندن” مع الإعلامي والمحلل عادل درويش، أن الدعوة التي رفعتها ” جينا ميلر” في المحكمة العليا لوقف خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بأنها خطوة تتسم بـ”العنجهية” وتتعارض مع رغبة 17 مليون ونصف مواطن بريطاني أيدوا الانفصال، واصفة إياها بأنها شخصية تدير استثمارات الأغنياء ومصدر تمويل أعمالها مجهول، وانها قررت إخضاع أرادة الشعب البريطاني لأجندة مصالحها الخاصة .