أكد مصطفى بكري إن وزير التموين لم يترك أي وسيلة إعلامية إلا وظهر فيها للتعبير عن رأيه في قضية فساد القمح، موضحا: «اتكلم براحتك، بس فيه أسئلة لازم ترد علينا، منها منذ أن توليت منصبك وأنت تقيم في جناح خاص بفندق سميراميس رقم 1038 ومساحته 131 مترًا مكون من غرفة نوم وغرفة معيشة وريسيبشن، وتكاليف الإقامة 534 دولارا في الليلة الواحدة، وجنب الجناح غرفة تانية خاصة للوزير تكلفتها أكثر من 200 دولار”.
وأشار بكري، خلال برنامج «حقائق وأسرار» المذاع على قناة «صدى البلد»، أن “المبلغ الذي يدفعه الوزير نظير إقامته في اليوم يتجاوز نحو 10 آلاف جنيه، يعني تكلفة 31 شهر إقامة للوزير أكثر من 7 ملايين جنيه، يا ترى مين بيدفع الفاتورة؟”.
واستطرد أن راتب الوزير يصل إلى 30 ألف، جنيه أي لا يستطيع سداد فاتورة الفندق، وقال: “يا ترى مين دفع الفاتورة؟”.