نعى الشاعر محمد ثابت مؤسس شعبة الفصحى باتحاد كتاب مصر الشاعر الكبير الراحل فاروق شوشه الذي وافته المنية صباح أمس الجمعة عن عمر يناهز الـ80 عامًا.

وقال ثبات :"تربينا منذ الصغر على هذا الصوت الرخيم فى برنامج (لغتنا الجميلة )كل يوم فى تمام الساعة العاشرة والخمسين دقيقة من مساء كل يوم يُسمعنا مجموعة من القصائد العربية لكوكبة من الشعراء القدامى والمحدثين كلَّ يوم يُطل علينا هذا الصوت النابض بالشاعرية والنقاء فهو خريج كلية دار العلوم التي تعد منارة لعلوم اللغة العربية الفصحى وعلى سبيل العمل النقابي".

وأضاف أن فاروق شوشة كان رئيسًا لاتحاد كتاب مصر وفى عهده لم تجرى أي جمعية عمومية لسحب الثقة لأنه كان رئيسًا على قدر المسئولية وهو رئيس الإذاعة المصرية لسنوات وهو معلم لأجيال من المذيعين الأكفاء ومنهم زينهم البدوي وعاطف الحداد وخالد فتوح والمذيعة القديرة رحاب الله سالم".

وأشار إلى أن شوش رحل بجسده، وسوف تبقى كتبه ويبقى صوته في الإذاعة المصرية نبراسًا منيرًا إلى يوم القيامة".

كتبت ثابت مجموعة من الأبيات رثاءًا لروح الشاعر بعنوان "رسالة إلى فاروق شوشة"

عُدْ أيها القلمُ الجميلْ

عُدْ مثْلما عادَ الربيعْ

في كُلَّ يومٍ بالورى

ذِكْرى تضيعْ

فالخيلُ غادرها الصهيلْ

والناسُ تنتظرُ الأصيلْ

لبِّى نداءَ الشِّعرَ في الزِمنِ البخيلْ

عُدْ أيها القلمُ الجميلْ

لبِّى نداءَ الشِّعرَ في الزِمنِ البخيلْ