قام اللواء خالد سعيد محافظ الشرقية يرافقه فخرى عبدالعزيز السكرتير العام المساعد لمحافظة الشرقية وبعض القيادات التنفيذية بالمحافظة بالتوجه إلى قرية السعدية بمركز أبوحماد وذلك لحضور جنازة الشهيد :عبدالحليم محمد عبدالحليم"والذى استشهد أمس فى هجوم إرهابى خسيس على كمين زقدان بوسط سيناء ، وقام المحافظ بالمشاركة فى دفن شهيد الواجب الوطنى بمشاركة بعض الجنود من زملاء الشهيد وأصدقائه بالقرية.

كما توجه المحافظ إلى منزل أسرة الشهيد وقام بتقديم واجب العزاء وقام بتقبيل رأس والد الشهيد قائلا :"إبنك نال أعظم مرتبه وهى الشهاده كنت أتمنى أن أنالها".

والتف العديد من أهالى القرية حول المحافظ وخاطبهم بأن أجهزة الدولة ستظل على قلب رجل واحد حتى يتم اقتلاع جذور الإرهاب الخسيس من تراب الوطن ونحن جميعًا على استعداد للشهادة فى أى لحظة من أجل مصر ، وأعلن المحافظ بأن مكتبه بديوان عام المحافظة مفتوح لاستقبال أسرة الشهيد فى أى وقت وإنه مهما قدم فلن يوفى الشهيد حقه الذى قدم حياته فداءً للوطن.

وعقب الإنتهاء من دفن الشهيد وتقديم واجب العزاء لأسرته توجه المحافظ إلى قرية الغابة بمركز أبوكبير حيث قام بتقديم واجب العزاء إلى أسرة شهيد الواجب الوطنى الجندى"محمد صلاح صبحى" الذى أستشهد فى نفس الحادث الإرهابى الغاشم حيث قام المحافظ بتقديم العزاء لأسرة الشهيد.

وطالب الأهالى من المحافظ ببناء مدرسة على قطعة أرض بالقرية وقام المحافظ بالتوجه إليها يرافقه سكرتير عام المحافظة سيرًا على الأقدام وقرر المحافظ تشكيل لجنة لدراسة ملكية الأرض وتبعيتها للعرض على المحافظ فورًا تمهيدًا لاتخاذ إجراء فورى للتأكد من ملكية الأرض حتى يتم بناء المدرسة بعد التأكد من ملكية الأرض وإصدار قرار التخصيص اللازم لها ، ووعد المحافظ بتوفير كافة إحتياجات أسرة الشهيد وإنه مهما قدم لهم فلن يوفى حق الشهيد وأسرته.