قضت محكمة النقض في جلستها المنعقدة اليوم برئاسة المستشار أحمد عمر نائب رئيس المحكمة، بنقض “إلغاء” الأحكام الصادرة بحق 24 طالبا أزهريا من عناصر وأنصار جماعة الإخوان الإرهابية، والتي تراوحت ما بين الحبس 3 إلى 5 سنوات، في قضية اتهامهم بارتكاب أعمال عنف وشغب بفرع جامعة الأزهر بالمنصورة.
وأمرت محكمة النقض بإعادة محاكمة الطلاب المتهمين من جديد بمعرفة إحدى دوائر المحاكم غير التي سبق وأصدرت أحكامها بإدانتهم.
وكان دفاع الطلاب المتهمين قد تقدم بطعون أمام محكمة النقض على أحكام الإدانة الصادرة ضدهم، مطالبا بإلغائها وإعادة محاكمتهم من جديد.
وكانت النيابة العامة قد سبق وأحالت المتهمين للمحاكمة الجنائية، بعدما أسندت إليهم اتهامات بارتكاب جرائم استعراض القوة والتلويح بالعنف والبلطجة، والاعتداء على مأموري الضبط القضائي من رجال الشرطة، وكذا الاعتداء على المواطنين، وإثارة الشغب داخل مقر الجامعة، وإتلاف منشآتها، واستخدام عبوات مشتعلة وقنابل المولوتوف الحارق في تلك الاعتداءات، والتجمهر المخل بالأمن والسلم العام والانضمام إلى جماعة محظورة قانونا.