أعرب فريق إعداد برنامج "واحد من الناس"، الذي يقدمه الإعلامي عمرو الليثي على قناة "الحياة"، عن استيائهم الشديد من بعض ردود الأفعال عقب بث الحلقة تضمنت لقاءً عفويا في الشارع ضمن فقرة "الناس بتشتكي من إيه"، مع سائق "توك توك"، عبر خلالها بكل تلقائية عن معاناته اليومية.

وقال فريق الإعداد، في بيان له منذ قليل، إن "البعض زعم كذبا وافتراءً أن الحلقة معدة سلفا بالاتفاق مع السائق، وهو ما لم يحدث إطلاقا"، مؤكدين أن البرنامج يعمل بحيادية ومهنية إعلامية.

وأضاف: "نعبر عن استنكارنا لهذه القلة الظالمة، وقد حرص برنامج "واحد من الناس" منذ انطلاقه من 7 سنوات على إلقاء الضوء على معاناة الناس ومشاكلهم بكل صدق وموضوعية، وهدف البرنامج هو حل المشكلات سواء كانت في العشوائيات أو تدني خدمات الصحية والصرف الصحي والتعليم، بالإضافة لعلاج غير القادرين، والبرنامج نجح باعتراف مؤسسات دولية وإقليمية ومحلية في تحقيق هذه الأهداف من خلال فوز البرنامج بالعديد من الجوائز منها علي سبيل المثال لا الحصر جائزة اليونسكو للإعلام التنموي".

وأوضح فريق الإعداد، أن "أهداف البرنامج النبيلة تتحقق بشكل ملموس على أرض الواقع كما حددها وخطط لها الدكتور عمرو الليثي، ولعل ردود الأفعال الإيجابية على مواقع التواصل التي ساندتنا خير دليل على ذلك"، مشيرين إلى أنه "بالنسبة لسائق التوك توك، فقد لامس بتلقائيته وعفويته وأحزانه الدفينة مشاعر الملايين، ما يدل على صدق البرنامج باعتباره نافذة محببة لكل مصري موجوع".