كشفت مصادر خاصة بمديرية الشئون الصحية بكفرالشيخ، أن ثلاجات حفظ الموتى بمستشفى بيلا المركزي سليمة تمامًا وبلا أي أعطال، مشيرًا إلى أن الجثث الخمسة من ضحايا مركب رشيد التي تم إيداعها بثلاجة حفظ الموتى بالمستشفي، كانت قادمة للمستشفي في حالة تعفن نظرًا لانتشالها بعد فترة من وقوع الحادث.

وأضاف المصادر لـ"صدى البلد" أنه تم دفن الجثث الخمسة بعد تصريح النيابة العامة بدفنها خلال الأيام الماضية عقب عدم التعرف على هويتهم، لافتًا إلى أن ثلاجات المستشفيات استقبلت 28 حالة، تم التعرف على بعض الجثث من قبل أسرهم ودفن الجثث تنفيذًا لقرار النيابة العامة عقب عدم التعرف عليها وتجاوز المدة القانونية لحفظها.