وصل وزير الخارجية سامح شكرى، قبل قليل، إلى مقر الاجتماعات حول سوريا فى مدينة (لوزان) السويسرية، وذلك على رأس وفد مصري رفيع المستوى.
ويشارك الوزير شكرى فى اجتماع وزراء خارجية الدول المؤثرة والمعنية بالأزمة السورية، والذى ينطلق فى وقت لاحق اليوم بمشاركة مصر والولايات المتحدة وروسيا والسعودية وتركيا وإيران وقطر.
ومن المنتظر أن يدور محور الاجتماع حول بحث سبل استئناف اتفاق ‏وقف الأعمال العدائية في سوريا ومناقشة الأوضاع فى حلب وآفاق فصل ‏الارهابيين عن المعارضة، خاصة في مدينة حلب وما حولها.‏
وكان وزير الخارجية قد تلقى اتصالا - مساء أمس - من نظيره الأمريكي جون كيري، وجه فيه الدعوة لمصر للمشاركة في اجتماع لوزان.
وأكد وزير الخارجية الأمريكى، أهمية مشاركة وزير خارجية مصر في هذا الاجتماع في ضوء الدور الهام الذي تضطلع به مصر في دعم جهود التسوية السياسية للأزمة السورية، وما تتمتع به مصر من مواقف متوازنة من شأنها أن تعزز من الجهود المبذولة لدعم الحل السياسى للأزمة السورية، والإسهام الإيجابى فى قدرة اجتماع لوزان على تحقيق أهدافه.