أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس أن دماء الشهداء الفلسطينيين وتضحياتهم لن تذهب سدى، وستشكل الطريق الصحيح لإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية

وقال عباس - في تصريح نقلته وكالة الأنباء الفلسطينية /وفا/ اليوم - إن القيادة الفلسطينية تضع مسألة "تبييض السجون" وإنهاء معاناة الأسراي الفلسطينيين في زنازين الاحتلال الإسرائيلي في مقدمة اهتماماتها وأولوياتها.

وبحسب الوكالة، جاء تصريح عباس خلال استقباله اليوم /السبت/ بمقر الرئاسة الفلسطينية في رام الله بالضفة الغربية، عائلة الشهيد الأسير الفلسطيني ياسر حمدوني، الذي استشهد - في 25 سبتمبر الماضي - في مستشفى "سوروكا" الإسرائيلي، بعد إصابته بجلطة قلبية في سجن "ريمون" .