أشاد النائب فؤاد بدراوى، عضو مجلس النواب، بمبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي بإقامة مؤتمر الشباب بشرم الشيخ أواخر شهر أكتوبر الجارى والذى يشارك فيه ما يقرب من ثلاثة آلاف شاب، مؤكدًا حرصه واهتمامه بالشباب المصرى واعتبار أن عام 2016 بالفعل هو عام الشباب، وذلك لاستغلال طاقاته وأفكاره فى التنمية والنهوض والرؤية المستقبلية لمصر.

وطالب بدراوى، رئيس الوزراء ووزير الزراعة اتخاذ خطوات استثمارية سريعة يديرها الشباب، على سبيل المثال منها استصلاح المزيد من الأراضى الصحراوية التى تصلح للزراعة وتسليمها لشباب الخريجين بناءً على توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى، وفتح مجالات الزراعة أمام شباب الخريجين والشباب القادر على الزراعة والإنتاج والنهوض بالثروة الزراعية والحيوانية وفتح مجالات التصدير، بالإضافة للتقليل من نسبة البطالة فى الوقت الذى أصبحت الحكومة لا تستطيع توفير فرص عمل حكومية فى ظل عجز الموازنة العامة للدولة الآن.

وقال إن "مساحة الأراضى الزراعية فى مصر تتراجع بسبب تعديات البناء عليها، ويجب علينا أن نتوسع وبسرعة فى الرقعة الزراعية من خلال الاستفادة من الأراضى الصحراوى واستصلاحها، وحث شبابنا على الزراعة والإنتاج فى هذا التوقيت الحرج الذى نمر به جميعًا ونلمسه الآن، فقد تراجعت حركة السياحة بسبب المؤامرات التى تحاك لنا، فعلينا أن نتحرك ولا نقف عند ذلك بل نسعى للنهوض باقتصادنا".

وأضاف بدراوى: "علينا أن نستغل طاقات الشباب فى مختلف المجالات، سواء فى الزراعة، والاستثمار فى المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر، لأننا فى حاجة إلى الإنتاج والعمل والحفاظ على الوقت واستغلاله من أجل النهوض بالاقتصاد المصرى".