أدانت السفارة الأمريكية بالقاهرة، الهجوم الإرهابي الأخير على قوات الأمن المصرية في سيناء، وقدمت السفارة تعازيها لأسر الأفراد الذين لقوا حتفهم، متمنية سرعة الشفاء للمصابين.

وقالت السفارة، في بيان لها، إن الولايات المتحدة تقف مع مصر في حربها ضد الإرهاب وفي الجهود التي تبذلها لبناء مستقبل من السلام والاستقرار والازدهار لكل المصريين.