كشفت دراسة علمية حديثة أشرف عليها باحثون نرويجيون، أن ممارسة الرياضة أثناء الحمل تقلل خطر الحاجة إلى الولادة القيصرية، فضلا عن تجنب ولادة طفل يعانى من البدانة أو الولادة المبكرة.
وقام بإجراء هذا التحليل الشامل فريق من المدرسة النرويجية للعلوم الرياضية، ووجدوا أن ممارسة رياضة من خفيفة إلى معتدلة بشكل منتظم خلال الحمل يمكن أن يحمل كل هذه المنافع، فضلا عن خفض خطر الإجهاض .
وينصح الباحثون، وفقا لصحيفة "ديلى ميل" البريطانية، النساء غير المعتادات على ممارسة الرياضة بانتظام بممارستها بالتدريج أثناء الحمل، بالبدء بـ15 دقيقة فقط من الرياضة 3 مرات أسبوعيا بعد مراجعة الطبيب أولا، لاسيما إذا كان لديهن تاريخ مرضى معين .
وأشار الباحثون إلى أن الحوامل اللاتى يمارسن الرياضة تقل لديهن فرص ولادة طفل يعانى من البدانة بنسبة 31%، فضلا عن انخفاض فرص اللجوء للولادة القيصرية 15 %.