عثرت قوات الأمن بالجيزة على جثة ربة منزل أسفل الطريق الدائرى بدائرة قسم الطالبية، بعدما تلقت بلاغا من مدرس، بالعثور على الجثة، وانتقل رجال المباحث إلى مكان الواقعة، وتم نقل الجثة إلى المستشفى.
وتبين من خلال التحريات أن ربة المنزل كانت على علاقة عاطفية مع عاطل وقام بخنقها بسبب الخلاف على بيع المواد المخدرة وترك الجثة داخل شقة مدرس كانت تنظفها، وتستغلها فى غيابه فى لقاءاتها بالعاطل.
وبمجرد وصول المدرس إلى شقته وجد الجثة، فقام بلفها بقطع قماش، وألقاها أسفل الدائرى، وأبلغ المباحث أنه عثر عليها بالطريق، وانتقلت الأجهزة الأمنية إلى المكان، وتم القبض عليهما، وتحرر محضر بالواقعة، وإخطار النيابة العامة التى تولت التحقيق .