وقع المجلس القومى للمرأة، برئاسة الدكتورة مايا مرسي، اليوم بروتوكول تعاون مع مشروع دعم ريادة الأعمال وتنمية المشروعات، للتعاون في دعم وتطوير مركز تنمية مهارات المرأة؛ بهدف مساعدة السيدات الراغبات فى البدء فى مشروع صغير أو متناهى الصغر، وإمدادهن بالمعلومات اللازمة، بالاضافة إلى التعاون مع المؤسسات الوطنية التى تعمل فى نفس المجال لخدمة هؤلاء السيدات.

وأعربت الدكتورة مايا مرسي، عن سعادتها بتوقيع هذا البروتوكول وأملها في أن ترى ثمار التعاون في اسرع وقت ممكن، مشيرة الى أنها تسعى؛ لأن يكون مركز تنمية مهارات المرأة مركزًا يساهم في مساعدة السيدات للحصول على المعلومات اللازمة لإنشاء مشروع على مختلف المستويات.

وأشارت إلى أن المركز قام بدور كبير للغاية خلال سنوات العشر الأولى من عمر المجلس القومى للمرأة لتمكين المرأة اقتصاديًا في كافة المجالات وواجهته بعض الصعوبات بعد الثورة ولكنه حاول ان يقوم بأقل الامكانيات بهدف تنمية مهارات السيدات، لافتة الى اهمية العمل على فتح قنوات تسويق وبيع من خلال مواقع التسويق الاليكترونى .

أكد آدم سافر، مسئول المشروع في مصر، أننا في مؤسسة (SEED) ملتزمون في تحقيق المساواة في النوع الاجتماعى، مشيرا الى أن تمكين المرأة اقتصاديًا سيكون له دور في نمو وتوسع الاقتصاد المحلي.

وأضاف أن إحدى الدراسات أكدت أنه اذا حصلت المرأة على نفس فرصة الرجل في ايجاد فرص للعمل والخدمات فإن الناتج القومى سيرتفع الى 34%.