انخفضت معدلات الوفاة بسرطان الثدي في الولايات المتحدة، حسبما أفادت دراسة نشرت نتائجها الخميس، لكن الانخفاض لا يزال أكبر بين النساء ذوات البشرة البيضاء.
ووجدت الدراسة، التي شملت الفترة بين عامي 2010 و2014، أن المعدلات الإجمالية للوفيات تراجعت بنسبة 1.9 بالمئة سنويا بين النساء البيض، وبنسبة 1.5 بالمئة للنساء من السود.
وقالت المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، إنه خلال فترة الدراسة توفيت قرابة 41 ألف امرأة بسرطان الثدي سنويا، وأضافت أن معدل الوفاة بين النساء من السود بلغ 29.2 حالة وفاة من كل مئة ألف امرأة، مقابل 20.6 وفاة بين النساء البيض،طبقا لما ورد بموقع “سكاي نيوز العربية”.
وقالت ليزا ريتشاردسون مديرة إدارة السرطان بالمراكز الأميركية، وهي من معدي الدراسة، إن هناك مؤشرات على أن هذا التفاوت قد يتلاشى خصوصا بين النساء اللاتي تقل أعمارهن عن 50 عاما.
وأرجعت ريتشاردسون التفاوت في النسب، إلى أن “النساء الأصغر سنا يحصلن الآن على علاج أفضل وفي مراحل مبكرة من الإصابة بسرطان الثدي”.
وقالت إن النظام الغذائي الصحي وممارسة التمارين الرياضية والحفاظ على الوزن المثالي للجسم، من بين العوامل التي تقي من سرطان الثدي.
ويحتل سرطان الثدي المركز الثاني من حيث التسبب في أكبر عدد من الوفيات بين النساء، بعد سرطان الرئة.