قررت المحكمة الإدارية العليا تأجيل الطعن المقدم من مدحت حبيب اسطفانوس لحل حزب النور السلفى لقيامه على أساس دينى، لجلسة 21 يناير المقبل.

وذكر الطعن الذى اختصم رئيس مجلس الوزراء بصفته ورئيس لجنة شئون الأحزاب، أن الدستور والقانون منعا تأسيس الأحزاب على أساس دينى، مؤكدا أن حزب النور من الأحزاب الدينية التى لها أفكارها ومعتقداتها الدينية، والتى لم تتوافق مع شروط قيام الأحزاب.