التقت الوزيرة نبيلة مكرم وزيرة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج بالسيد روبن سكوت وزير الثقافات المتعددة الاسترالى وذلك فى مدينة ملبورن ثالثا محطاتها فى زيارتها لاستراليا  حضر اللقاء  السفير محمد فخرى قنصل عام مصر فى ملبورن .

وقالت مكرم أنها تناولت خلال اللقاء  عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك ،خاصة أوضاع الجالية المصرية فى استراليا ،وأشاد وزير الثقافات المتعددة بولاية فيكتوريا بدور الجالية المصرية والاندماج فى المجتمع الاسترالى وأوضح أن الجالية المصرية من النماذج الناجحة فى استراليا،ما تناول اللقاء سبل دعم الوزارة الاسترالية للأنشطة الثقافية التى تقوم بها الجمعيات المصرية  المختلفة فى استراليا ،ودعم السياحة الأسترالية لمصر ،وطرحت مكرم مقترحات باستضافة معارض للآثار المصرية  الفرعوينة والقبطية والاسلامية بأستراليا ،وبصفة خاصة فى ولاية فيكتوريا ومدينة ملبورن .

وأبدي وزير الثقافات المتعددة ترحيبه بالتعاون مع الجالية المصرية والاستجابة لطلباتها ،واستعداده لتسهيل الاجراءات لقيام مثل تلك المعارض الترويجية والتى تربط الحضارات والثقافات المختلفة .

كما التقت مكرم بالسيد بروس  ادكنسون ،رئيس المجلس التشريعى بالبرلمان فى ولاية فيكتوريا بمقر البرلمان فى ملبورن ،وقال السفير محمد فخرى أن اللقاء تناول العلاقات الثنائية واستعرض  الحياة البرلمانية فى مصر وأهميتها والتمثيل  المتوازن لكل فئات المجتمع المصرى فى البرلمان المنتخب بينهم ٩٠ سيدة وتعيين ٨ ممثلين للمصريين بالخارج ،  ودور البرلمان المصرى فى مراقبة اﻷداء الحكومى ،وقدمت مكرم شرحا لدور وزارة الهجرة ونتائج زياراتها للمدن الاسترالية ،كما تناول اللقاء دور البرلمان فى الولاية فى اقرار ومراقبة القوانين الصادرة ،وقامت وزيرة الهجرة بجولة فى البرلمان بولاية فيكتورياوقدموا لها درع البرلمان تقديرا لزيارتها.

وعقدت الوزيرة لقاءا بأعضاء الجالية المصرية فى ملبورن ،ووصفت مكرم الحديث أنه كان طويلا وصريحا وكاشفا لكل أسئلة المصريين بالخارج حيث قامت بالرد على كل التساؤلات ونقلت حقيقة اﻷوضاع فى مصر وخطط الاصلاح الاقتصادى والمشروعات التنموية والتحديات التى تواجه الوطن وتستلزم تكاتف واصطفاف جميع المصريين بالداخل والخارج لدعم الوطن ليعبر نحو التنمية والتقدم المأمول.