شوهدت ناقلات جند ومعدات عسكرية ثقيلة أمس الجمعة (14 أكتوبر تشرين الأول) على الطريق المؤدي إلى خازر قرب أربيل عاصمة كردستان العراق.

ويحشد العراق القوات في المنطقة استعدادا لعملية تستهدف طرد تنظيم الدولة الإسلامية من الموصل أخر معقل رئيسي للتنظيم في العراق.

وبلغ تعداد سكان الموصل نحو مليوني نسمة قبل الحرب وتعادل مساحتها تقريبا خمسة أمثال أي مدينة أخرى سيطر عليها التنظيم.

وقال مسؤولون عراقيون إن هجوما بريا ضخما قد ينطلق الشهر الجاري مدعوما بسلاح الجو الأمريكي وقوات أمن كردية ووحدات غير نظامية سنية.

ومن شأن نجاح الهجوم أن يقضي على وجود الدولة لإسلامية في العراق ولكن الأمم المتحدة حذرت من أنه قد يتسبب أيضا في أكبر أزمة إنسانية في العالم إذ أن أسوأ الاحتمالات تشير لنزوح مليون نسمة.