قال الدكتور مجدي عاشور مستشار مفتي الجمهورية إن النبي صلى الله عليه وسلم اوصى بالقرض الحسن، وقال عنه أن ثوابه عظيم ويقدر بـ18 قيراطا، والقيراط مساحته كبيرة في ميزان الثواب، لأن من أقرض مسلما دون فائدة لفك ضيقه او كربته يفرج الله عنه كربه ويذهب همه وحزنه.

وأضاف "عاشور" خلال برنامج "منهج حياة" المذاع على فضائية العاصمة أثناء الإجابة عن سؤال متصلة، تقول: لدي مبلغ من المال في البنك ويدر علي دخلا شهريا يساهم في مصروفات المنزل واختي تمر بضائقة مالية وتريد هذا المبلغ على ان تمنحني العائد الشهري الذي كنت اتحصل عليه من البنك؟. فهل هذا يجوز شرعا ام لا؟، قائلا: "هذا الأمر فيه شبهة ربا وأنصح بعدم الانصياع لهذا الأمر حتى ولو رضيت الأخت وإن كنتي تريدي مساعدتها فأقرضيها قرضا حسنا دون فائدة.

وعلل "عاشور" ذلك بأن البنك يقوم بتشغيل المال ويعطي جزءا من المكسب أما أختك فلن تفعل بل ستدفع المال لتنهي ضائقتها.