تشهد لجنة الشئون الإفريقية بمجلس النواب، منافسة حادة علي منصب رئيس اللجنة بعد إعلان النائب مصطفي الجندي، عضو اللجنة عزمه الترشح علي المنصب.

بينما يستمر في المنافسة علي منصب الرئيس، النائب حاتم باشات، رئيس اللجنة في دور الانعقاد الأولي.

ولم تنته المؤشرات إلى الآن في ترجيح كفة الفائز بالمنصب، حيث أن لكل منهما مؤيدين للترشح، ويستند النائب حاتم باشات إلي حزب المصريين الأحرار الذي يدعمه بقوة، بالإضافة إلي الدور الذي قامت به اللجنة في دور الانعقاد الأول.

بينما يستمد النائب مصطفي الجندي، عضو اللجنة، الدعم من كونه برلمانيا سابقا، بالإضافة إلي منصبه في الاتحاد الإفريقي، كمستشار سياسي لرئيس البرلمان الإفريقي.