أدانت النائبة منى جاب الله، عضو مجلس النواب عن منشية ناصر والجمالية، الأعمال الإرهابية المتكرره فى منطقة شمال سيناء، وآخرها ما أسفر عن استشهاد 12 من أبطال وخيره شباب القوات المسلحة.
وقالت جاب الله، إن الإرهاب الأسود وداعميه من الدول أصحاب الأجندات تهدف إحياء مخطط الشرق الأوسط الجديد أو حدود الدم من خلال ضرب عصب مصر ممثلا فى القوات المسلحة الدرع الحامى والواقى للبلاد من المخاطر.
وأضافت، إن العمليات الإرهابية النوعية التى تشهدها منطقة سيناء تهدف إثارت النيران بالمنطقة وتخويف المواطنين لتفريغها بهدف سقوطها تحت براثن قوى الشر من الإرهاب الغاشم، مؤكدة ان المصريين الشرفاء قاطني منطقة شمال سيناء يتمسكون بارضهم حتى الرمق الأخير.
وأكدت أن القوات المسلحة المصرية صخرة صلبة يتفتت تحت أقدامها قوى الإرهاب وتدحر تحت عجلاتها مخططات العدو من البلدان أصحاب الأجندات الهدامة، مشيرة إلى أن دماء الأبرياء من الجنود ورجال الجيش تزيد المصريين جميع اصرارا على ابادة الإرهاب وتنظيماته الخفية.
ونعت جاب الله الشهداء الذين راحوا ضحية الغدر، وقالت:” اننا واثقون بان رئيسنا وقواتنا المسلحة بل وشعب مصر لن يتوانى فى القصاص والثأر للبواسل، سأله التعازى لاسر الشهداء ولكل رجال الجيش” .