قام علماء الكيمياء الصينيون بتخليق جزيئات عضوية تُضيء في الظلام. وهم يعتقدون أن المواد المصنعة بناءً على تلك الجزيئات ستحل محل أضواء LED الكلاسيكية.
وقد نشرت مجلة ” Eurek-Alert” مقالا في هذا الموضوع جاء فيه أن العلماء قاموا بتخليق 5 جزيئات عطرية تحتوي على مادة الكربونيل من شأنها إشعاع الضوء الفسفوري خلال فترة لا تزيد عن 230 ميلي ثانية في ظروف مسكن عادي. ويمكن أن يتغير لون الإضاءة من الأزرق إلى البرتقالي والأحمر.
يذكر أن فاعلية تلك الجزيئات المضيئة أكبر مما هي عليه أضواء LED . وقد تمكن العلماء من تخليق تلك الجزيئات بواسطة النمذجة الكمبيوترية التي سمحت لهم بحل مشكلة الإشعاع الضوئي في ظروف درجات الحرارة المنزلية، طبقا لما ورد بموقع “روسيا اليوم”.
ويعتزم العلماء فيما بعد زيادة فترة إضاءة تلك الجزيئات لغاية ثانية واحدة وتصميم مستشعرات مختلفة باستخدام هذه التكنولوجيا.