أبرزت الصحف الإسرائيلية عدة موضوعات تشغل الرأى العام فى إسرائيل كان من بينها تصريحات الرئيس الإسرائيلى التى قال فيها إن حرب أكتوبر أصابت الإسرائيليين بالصدمة.
الإذاعة العامة الإسرائيلية
وزير العلوم الإسرائيلى: نواجه هجوما مبيتا ومنظما من جانب الأمم المتحدة
قال وزير العلوم الإسرائيلى أُوفير أكونيس، اليوم السبت، أن إسرائيل تواجه هجوما مبيتا ومنظما من جانب الأمم المتحدة وعليها اللجوء إلى كافة الوسائل الدبلوماسية المتوفرة لصد هذا الهجوم فى أسرع وقت ممكن.
وأعرب أكونيس عن أسفه لقيام من وصفهم بجهات هامشية وعلى رأسها منظمة "بتسيلم" اليسارية الإسرائيلية، بتفضيل مصالح الطرف الآخر والانضمام إلى أصحاب القذف والتشهير ببلادهم.
وقالت الإذاعة العامة الإسرائيلية، إن تصريحات أكونيس جاءت تعقيبا على مشاركة ممثلين عن منظمة بتسيلم وحركة السلام الآن فى الجلسة الخاصة التى عقدها مجلس الأمن الدولى مؤخرا تحت عنوان المستوطنات الإسرائيلية عائق أمام السلام.
يديعوت أحرونوت
ارتفاع حالات العنف اللفظى والجسدى من الضباط ضد جنود الجيش الإسرائيلى
ذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية، اليوم السبت، إن مفوض شكاوى الجنود فى الجيش الإسرائيلى، الجنرال احتياط يتسحاق بريك، نشر رسالة إلى قادة الجيش حذر فيها من ارتفاع خطير فى العنف اللفظى والجسدى الذى يمارسه الضباط ضد الجنود.
وفى الرسالة التى حملت عنوان "روح الجيش الإسرائيلى – الرمز الأخلاقى لجنود الجيش وقادته"، والتى نشرتها الصحيفة العبرية، طرح بريك توجيهات واضحة بشأن السلوك المطلوب من قبل قادة الجيش إزاء جنودهم، فى ظل ازدياد الشكاوى التى قدمها الجنود ضد الضباط. وتتضمن الرسالة سلسلة من الحالات الصعبة التى طرحها بريك للتحذير من ارتكابها.
ومن بين النماذج التى تضمنتها الوثيقة شكوى قدمها جندى ضد ضابطه يدعى فيها أن الضابط تعامل معه بشكل مهين وصفعه وضربه على رقبته، وخلال دراسة الشكاوى التى أشير إليها، جرت محادثات مع شهود من الوحدات ذات الصلة، ولم يتم التأكد من صحة ادعاءات المشتكين فقط وإنما تبين أن بعض الضباط يتعاملون مع جنودهم بشكل دائم بشكل فظ ومستهتر.
وكتب بريك أنه فى الوحدات التى يتم فيها تجاوز هذه "الخطوط"، فان ذلك يؤثر مباشرة على محفزات الجنود، وقيمة خدمتهم وإيمانهم بقادتهم وبالجيش، داعيا قادة الجيش إلى "تأكيد الخطوط التى يمنع تجاوزها"، مؤكدا أن كل ضابط يتجاوزها لا يستحق قيادة الجنود.
وأوضح أن هذه الخطوط تشمل العنف اللفظى المهين، التنكيل والإهانة والعنف الجسدى. ودعا بريك الجنود والضباط إلى التعامل بخطورة مع كل سلوك عنيف مهما بلغ حجمه.
وقال المتحدث العسكرى إنه تمت معالجة الحالات التى أشير إليها فى الوثيقة، من قبل القيادة، وأنه يتم تطبيق الرمز الاخلاقى فى صفوف الجنود والضباط بشكل حريص فى إطار العلاج التأديبى.
يسرائيل هايوم
الرئيس الإسرائيلى: حرب أكتوبر أصابتنا بالصدمة وتركتنا نتعذب
قال الرئيس الإسرائيلى رؤوبين ريفلين، خلال مراسم إحياء الذكرى الـ43 لحرب أكتوبر1973، إن حرب أكتوبر كانت ولا تزال من الأحداث المؤسفة لإسرائيل، مضيفا: "لقد أصابتنا بالصدمة وتركتنا نتعذب، واليوم، كما فى ذلك الوقت، نعرف جيدا، بأننا لا نملك امتياز الخسارة فى أى حرب أخرى".
وفيما يتعلق بالإخفاقات القيادية التى اندلعت بسببها الحرب، نقلت صحيفة "يسرائيل هايوم" عن ريفلين، قوله خلال المراسم مساء أمس الجمعة: "إن عدم القدرة على تشخيص الخطر فى الوقت المناسب، وبعد تشخيص الخطر، عدم الاستعداد للعمل ضده فورا".
وأضاف الرئيس الإسرائيلى: "إن الحرب أوضحت لجيراننا بأنهم لن يخضعوننا بقوة السلاح، وشقت الطريق للسلام مع مصر ومن ثم مع الأردن، وأيدينا لا تزال ممدودة للسلام لمن يريد من جيراننا السلام. وحتى يتحقق السلام، وبعد أن يتحقق، سنبقى على أهبة الاستعداد، وسنبقى مستعدين للدفاع عن أنفسنا بقوانا الذاتية"، على حد تعبيره.