وجه الفرنسى أرسين فينجر مدرب نادى أرسنال الإنجليزى، تحذيرا للجماهير من النقد المستمر للاعبين والجهاز الفنى للمدفعجية، مؤكدا أن ذلك النقد أشبه بالفيروس المنتشر، الذى يتسبب فى ضعف الأداء والهزيمة أيضا.
ذكرت صحيفة "ميرور" الإنجليزية، أن أرسين فينجر وجه تحذير لجمهور الفريق بضرورة تجنب النقد الشديد، مؤكدا أنه أشبه بالفيروس الخطير، مؤكدا أن خلال الموسم الماضى، كانت أحلك الليالى بالنسبة للمدفعجية، هى التى خسروا فيها من سوانسى، وكانت بتاريخ 2 مارس الماضى.
Ashley Williams celebrates scoring the second goal for Swansea City
وقال فينجر "إن التصرفات السلبية من الجمهور هى مثل "الفيروس المعدى"، الذى يمكن أن يحدث فى لحظة ولكنه يستغرق أسابيع أو حتى أشهر يرحل".
وكان جمهور أرسنال وجه انتقادات عنيفة للاعبيه، بعد الهزيمة أمام مانشستر يونايتد وسوانسى خلال الموسم الماضى، مما تسبب فى خروج المدفعجية من المنافسة على اللقب بعد أن كان المنافس الأول، وتراجعت شعبية فينجر بدرجة كبيرة فى نهاية الموسم الماضى وطالب الجماهير برحيله، ولكنه شعر بحب الجمهور مرة أخرى بعد تألقه فى بداية الموسم، واحتفل به الجميع خلال الذكرى السنوية الـ20 له فى تدريب أرسنال.
وأضاف فينجر قائلا "الجماهير هى جزء من اللعبة ولديهم الحق فى أن يكونوا سعداء بنتائج الفريق، وإن دورى هو التركيز على عملى، ومحاولة جعلهم سعداء فقط".
واختتم حديثه قائلا "لقد أظهرنا أن لدينا قوة العقلية للرد، واعتقد أن المشاعر الإيجابية، ساعدتنا فى تخفيض المسافة بيننا وبين فرق الصدار، وإذا استطعنا الحفاظ على البيئة الإيجابية فان لدينا لأداء الجيد للمنافسة على اللقب، دعونا نركز على طريقة لعبنا".