صدر حديثا عن دار أطلس للنشر والإنتاج الإعلامي ، ” لحظات فاصلة - يوميات مسعف بين الحياة والموت ” قصص للكاتب نادر السعيد .
ويقول الكاتب عن عمله : عندما يكون عملك هو الحفاظ على حياة الآخرين، وتضعك الحياة في مواقف ومفارقات لم ترها إلا في أفلام السينما، خاصة أفلام الحركة. لكن الفرق الوحيد بين الواقع والسينما هو أن المشهد في السينما يمكن أن يعاد ويتكرر إذا كان هناك خطأ، وأراد المخرج ذلك، حتى يظهر المشهد بشكل أفضل.
ولكن في الواقع، وفي حالات الإنقاذ والإسعاف، لا يوجد احتمال واحد للخطأ؛ لأن الفرق بين الموت والحياة هو هذا الخطأ؛ ففي الواقع لا مجال للخطأ. والجميل في الأمر هو الشّعور من داخلك بأنّك قمت بالعمل الصحيح، وهذا عندما تختار أن تعمل في مجال إنقاذ الأرواح. ويأتي الإحساس بالفخر عندما تنجح في أن تعيد أبا إلى عائلته أو طفلا إلى أبويه، فلا يوجد أهم من حياة البشر، وإذا كانت الحياة قد اختارتك لهذه المهمة؛ فكن كما يجب أن تكون: مسعفا مع مرتبة الشرف، فربما أنت من يحتاج الإسعاف غدا والجدير بالذكر ان نادر السعيد .
‎ مواليد محافظة دمياط عام 1975م، يعمل في مجال الإنقاذ والطوارئ منذ عام 1994م، صدر له ديوان شعر رباعيات البلياتشو، وله العديد من المشاركات الأدبية والفنية في مصر والوطن العربي.