نعى حزب الإصلاح والتنمية، برئاسة النائب محمد أنور السادات، شهداء الواجب الوطني الذين راحوا ضحية الهجوم الارهابى الغاشم بشمال سيناء، مؤكدًا أن هذه الأفعال الجبانة لن تزيدنا إلا إصرارًا على مواجهة الإرهاب واقتلاع جذوره مهما كلفنا من مشاق وتضحيات.

وأضاف السادات، أنه آن الأوان للثأر لدماء شهداء الوطن وتطبيق مفهوم العدالة الناجزة على كل من قام بارتكاب أعمال العنف أو التحريض، وأن يكون هناك تحرك داخلي لإعادة النظر في استراتيجية مواجهة الإرهاب في سيناء وأهمية تعاون أبناء سيناء مع الأجهزة الأمنية للقضاء علي الإرهاب نهائيًا.

ودعا إلى ضرورة تزويد الأكمنة الحدودية بأحدث الاجهزة الالكترونية الحديثة التى تساعدهم على الاستشعار عن بعد وتوجيه ضربات استباقية للبؤر الإجرامية أينما كانت.