وجه طارق علي، والد الشهيد محمد طارق علي، رسالة للرئيس عبد الفتاح السيسي قال فيها: "يا ريس.. وري الناس دي العين الحمرا"، مطالبا الرئيس بإعدام جميع الإرهابيين فى السجون المصرية، وذلك لحماية أبناء الجيش المصري من مخططاتهم.

وأضاف والد الشهيد، فى لقاء تليفزيوني ببرنامج "صباح أون" المذاع على قناة "ON TV"، اليوم، السبت، أنه على استعداد لترك سرادق عزاء ابنه، والتوجه فورا لسيناء لاستكمال مسيرته، لافتا إلى أنه في آخر اتصال هاتفي مع ابنه تمنى أن ينهي مدة خدمته، والتي كانت تنتهي بعد شهرين، يعود بعدها لمحافظته استعدادا لزفافه.

وطالب شقيق الشهيد محمد طارق، الرئيس السيسي، بالسماح له بالذهاب لسيناء على الفور ليأخذ بثأر شقيقه من هؤلاء الإرهابيين، لافتا إلى أن اليوم زفاف شقيقه، وليس عزاءه.