أدلى الرئيس الأمريكي باراك أوباما بتصريحات لصحيفة World News Politics الأمريكية، قائلا: “نبحث مسألة الرحيل بجدية أنا وزوجتي ميشيل وابنتينا إذا ما فاز المرشح الجمهوري دونالد ترامب بانتخابات الرئاسة الأمريكية، وأضاف قائلا: لقد بحثت مسألة الهجرة هذه مع رئيس الوزراء الكندي تريودو”.
وعن احتمال وصول ترامب إلى السلطة، أعرب أوباما عن خيبة أمله فيه، مشيرا إلى أن “أسرته كانت تفضل البقاء في الولايات المتحدة حتى إنهاء ابنته ساشا تعليمها في المرحلة الإعدادية، فيما سوف تغادر بلا مماطلة إذا ما وصل مرشح الحزب الجمهوري ترامب إلى السلطة”- حسب ما أفاد تليفزيون “لبنان”، اليوم الجمعة.
والملفت في رغبة أوباما في الهجرة، أنها لم تقتصر على احتمال فوز ترامب، إذ أكد أن السبب الرئيس من وراء نية الهجرة لديه وأسرته “يكمن في أن العيش في كندا أكثر أمانا بالنسبة للإنسان أسود البشرة منه في الولايات المتحدة”.