أفادت هيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي» بأنه من المقرر أن تبدأ اليوم في سويسرا محادثات أمريكية روسية جديدة لوقف اطلاق النار آخر في سوريا.

وقال تقرير منشور على موقع «بي بي سي» الدولي إن وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، و نظيره الروسي سيرجي لافروف، سوف يجتمعان مع وفود من تركيا والسعودية وإيران وقطر بمدينة لوزان، في اجتماع جرى التحضير له منذ انهيار الهدنة السابقة والتي لم تدم طويلا في سبتمبر.

ونقلت مواقع روسية، أمس الجمعة، تصريحات لـ«كيري» مفادها بانه ليس لديه «توقعات خاصة عن المحادثات التي من المتوقع أن تجرى في سويسرا.

في حين قال مصدر فرنسي، لم يكشف عن اسمه: «نتائج الجهود السابقة، بكل صراحة تجعلني متشككا بعض الشيء حول نتائج المحادثات المقبلة».

وكان الرئيس السوري بشار الأسد قد تعهد بـ«إبقاء الحملة مشتعلة ضد المتمردين وفقا لتصريحاته لإحدى الصحف الروسية مشددا على أن الفوز في حلب سيكون «نقطة انطلاق» للفوز في بقية أنحاء البلاد.. وأضاف «أنها ستكون نقطة انطلاق، كمدينة كبيرة، إلى الانتقال إلى مناطق أخرى، لتحرير مناطق أخرى من الإرهابيين».

وأصدرت منظمات عالمية، اليوم السبت، بما في ذلك منظمة إنقاذ الطفولة، ومنظمة أوكسفام، والمجلس النرويجي للاجئين واللجنة الدولية للإنقاذ نداء "لوقف إطلاق النار لمدة 72 ساعة على الأقل في شرق حلب"، للسماح بإجلاء المرضى والجرحى ودخول المواد الغذائية والمساعدات الطبية للمنطقة المحاصرة.