نجحت أجهزة الأمن بمديرية أمن الغربية، برئاسة اللواء حسام خليفة مدير الأمن والمباحث الجنائية برئاسة اللواء إبراهيم عبد الغفار مدير إدارة البحث بالتنسيق مع الأمن العام والأمن المركزى، فى فرض السيطرة التامة داخل عزبة شيكارة التابعة لمركز المحلة فى محافظة الغربية بعد أحداث الشغب التى استمرت على مدار يومين بين عائلتى "الصعيدى" و"حمد"، بسبب خلافات سابقة بينهما وأسفرت عن مقتل 3 أشخاص وإصابة 2 آخرين أحدهم بقطع بالأوتار والثانى جرح نافذ.
وانتقم أهالى القرية من المتهمين بحرق منازلهم وبعثرة محتوياتها من أثاث وأغراض منزلية وملابس فى الشارع ردا على ما ارتكبوه حيال 3 من أبناء القرية، ورفض أهالى القتلى دفن ذويهم بعد أن انتهى الطب الشرعى من تشريحهم.
وأغلق الأهالى طريق المحلة – الكمالية – كفر فيالة وأوقفوا سيارة نقل الموتى فى منتصف الطريق طوال فترة الظهيرة، وحتى انبعثت الروائح من الجثث رافضين دفنهم إلا بعد تنفيذ مطالبهم.
وألقت المباحث الجنائية، برئاسة اللواء إبراهيم عبد الغفار مدير الإدارة والعميد مسعد أبو سكين رئيس مباحث المديرية والعقيد محمد عمارة رئيس فرع البحث الجنائى بالمحلة وسمنود بالتنسيق مع الأمن العام والأمن المركزى، القبض على متهمين من مرتكبى الواقعة، وهما "مصطفى ا ح"، و"على ع ح"، وأدهم ح"، والذى تم ضبطه فى مطار برج العرب، و"على. ح" زوج شقيقة المتهمين وباشر احمد نجيب رئيس نيابة مركز المحلة التحقيقات مع المتهمين أمر بسرعة ضبط وإحضار باقى المتهمين الهاربين .
وأكد مصدر أمنى لـ"اليوم السابع"، أن أحداث الواقعة ترجع لرفض عائلة حمد جلسة الصلح مع عائلة الصعيدى منذ شهرين فى محاولة للتفاوض لإنهاء الخلاف بين العائلتين إثر مقتل والدة المجنى عليهم الهريدى محمد على السيد وشهرته "الصعيدى" وشقيقه "محمد"، وتم القبض على 4 من عائلة حمد وحكم على أحدهما بالمؤبد والثانى بعشر سنوات واثنين 5 سنوات، وقاموا بعمل إعادة إجراءات دون علم الطرف الثانى وتدخل بعض العقلاء لإنهاء الخلاف بين العائلتين وحكمت اللجنة العرفية بأن يقوم الطرف المتهم بسداد نصف مليون جنيه دية للمجنى عليهم إلا أنهم رفضوا قرار اللجنة، وتصاعدت الخلافات بين العائلتين .
وأضاف المصدر الأمنى، أنه وأثناء إقامة حفل زفاف بالعزبة أمس الخميس نشبت مشادة كلامية بين الطرفين تطورت لمشاجرة بالأسلحة البيضاء، وعقد المتهمون العزم على التخلص من المجنى عليهم واعتدوا عليهم بالأسلحة البيضاء ما تسبب فى مقتل 3 وإصابة 2 آخرين هما إبراهيم محمد الصعيدى بقطع أوتار اليد، بينما أصيب على عماد بدير حمد بجرح نافذ بالصدر والبطن وتم نقله لمستشفى سمنود المركزى.