وصل وزير الخارجية الروسي سيرجي ‏لافروف، إلى العاصمة السويسرية جنيف وسوف ينطلق منها ‏إلى مدينة لوزان؛ ليرأس وفد بلاده في الاجتماع الوزاري الدولي لمناقشة الأوضاع ‏في سوريا، والذي سيعقد خلال ساعات.‏

‏وذكرت وكالة أنباء /تاس/ الروسية – في نبأ لها بثته على موقعها ‏الإلكتروني اليوم /السبت/ - أن اجتماع لوزان سيشهد أيضا حضور وزير الخارجية ‏الأمريكي جون كيري ونظيريه التركي مولود تشاووش أوغلو والإيراني ‏جواد ظريف،بجانب المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة حول ‏سوريا ستيفان دي ميستورا، إلى جانب ممثلين من السعودية وربما قطر.‏

‏ومن المنتظر أن يدور محور الاجتماع حول بحث سبل استئناف اتفاق ‏وقف الأعمال العدائية في سوريا ومناقشة الأوضاع في حلب وآفاق فصل ‏الارهابيين عن المعارضة وبالاخص في مدينة حلب وماحولها. ‏

‏وكان لافروف أكد في السابق أن روسيا لا تعتزم طرح أي مبادرات ‏جديدة خلال فعاليات الاجتماع.

كما شدد على أن البنود التي تم ذكرها في ‏شروط الهدنة في سوريا وتسوية النزاع قد تم ذكرها بالفعل في قرارات ‏مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، ومن المهم للغاية تنفيذ هذه البنود ‏وتفعيلها.‏