نعى المجلس الأعلى للثقافة وأمينه العام الدكتورة أمل الصبان ببالغ الأسى والحزن الشاعر الكبير الراحل فاروق شوشة عضو لجنة الشعر بالمجلس الأعلى للثقافة عن عمر يناهز 80 عاماً ، والذي وافته المنية فجر اليوم الجمعة 14 أكتوبر الجارى بقرية الشعراء بدمياط، يتقدم المجلس الأعلى للثقافة بخالص آيات التعازى والمواساة لأسرة الراحل ومحبيه.
وقالت الدكتورة أمل الصبان إننا خسرنا شاعر ومثقف كبير فى الوسط الثقافى، أثرى الحياة الثقافية فى مصر والوطن العربى .
وجدير بالذكر أن فاروق محمد شوشة شاعر مصرى، ولد عام 1936 بقرية الشعراء في محافظة دمياط، حفظ القرآن الكريم، وأتم دراسته في دمياط، وتخرج في كلية دار العلوم 1956، وفى كلية التربية جامعة عين شمس 1957، عمـل مدرساً 1957، والتحق بالإذاعة عام 1958، وتدرج في وظائفها حتى أصبح رئيساً لها 1994، أستاذاً للأدب العربي في الجامعة الأمريكية بالقاهرة .
ومن أهم برامجه الإذاعية: لغتنا الجميلة، منذ عام 1967، ومن أبرز برامجه التلفزيونية: "أمسية ثقافية" منذ عام 1977، عضو مجمع اللغة العربية في مصر، رئيس لجنتى النصوص بالإذاعة والتلفزيون، وعضو لجنة الشعر في المجلس الأعلى للثقافة، ورئيس لجنة المؤلفين والملحنين.
شارك في مهرجانات الشعر العربية والدولية، ومن دواوينه الشعرية إلى مسافرة 1966، والعيون المحترقة 1972 ، ولؤلؤة في القلب 1973، وفى انتظار ما لا يجيء 1979، والدائرة المحكمة 1983، والأعمال الشعرية 1985 ، و لغة من دم العاشقين 1986 ، ويقول الدم العربي 1988، وهئت لك 1992، سيدة الماء 1994 ، وقت لاقتناص الوقت 1997، وحبيبة والقمر شعر للأطفال 1998 ، وجه أبنوسي 2000 ، والجميلة تنزل إلى النهر 2002 .
ومن مؤلفاته منها لغتنا الجميلة، أحلى 20 قصيدة حب في الشعر العربى، أحلى 20 قصيدة في الحب الإلهى، العلاج بالشع، لغتنا الجميلة ومشكلات المعاصرة، مواجهة ثقافية، عذابات العمر الجميل (سيرة شعرية)، حصل على جوائز عدة منها: ـ جائزة الدولة التشجيعية في الشعر 1986 ، جائزة الشاعر اليوناني كافافيس 1994 ،جائزة مؤسسة يماني 1995، جائزة الدولة التقديرية في الآداب 1996.