قتل مسلحان انتحاريان من تنظيم “داعش” الإرهابي عائلة أحد المناهضين للتنظيم بناحية الاسحاقى جنوبي تكريت شمالي العراق، وفجر الانتحاريان نفسيهما بعد محاصرة قوات من “الحشد الشعبي” لهما.
وقال مسؤول إعلام “سرايا السلام” التابعة للتيار الصدري مهند العزاوي - في تصريح صحفي اليوم السبت: “إن انتحاريين اثنين قتلا زوجة الشيخ نعمان المجمعي المناهض لداعش وثلاثة من أبنائه وقاما باحراقا جثثهم والمنزل”.
وأشار إلى أن قوة من “سرايا السلام” تمكنت من محاصرة الانتحاريين اللذين تسللا إلى منطقة الحاوي في ناحية الاسحاقي في منزل مجاور هربا إليه، فقاما بتفجير نفسيهما بواسطة حزامين ناسفين فقتلا على الفور.