يقدم "اليوم السابع" خدمة جديدة تهدف إلى إمداد القراء بأبرز ما كتبه كبار الكتاب فى الصحف المصرية، حيث تناولت العديد من القضايا والملفات التى تشغل الشارع المصرى، ويحتوى تلخيص المقالات على أكبر قدر من المعلومات فى سطور قليلة لإمداد القارئ بكل ما هو جديد سياسيا واجتماعيا وفنيا فى أقل وقت ممكن.
الأهرام
فاروق جويدة: مصر والسعودية والإعلام
تحدث الكاتب عن ما سماه الخطأ الجسيم الذى وقع فيه الإعلام المصرى والسعودى فى التراشق غير المسئول، مطالبا الإعلام بالحكمة وعدم إشعال النيران بين البلدين، موضحًا أن ما حدث هى خلافات فى وجهات النظر حول بعض المواقف، مختتما مقاله بالتأكيد على أن علاقات البلدين أكبر من شطط الإعلام والإعلاميين.
...................................
الوطن
محمود الكردوسى: أنصحك: انزل..!
تحدث الكاتب عن خطورة الاستجابة للداعين لثورة 11/11 المعروفة فى بـ"ثورة الجياع"، والتى قد تصل إلى الهجوم على مدرعة أو منشأة حكومية، مضيفاً "نصيحتى: انزل.. بس وانت نازل افتكر"25 يناير".. ولما حضرتك تنجز مهمتك وترجع – ده لو رجعت على رجليك – ياريت تدور على بلد تلجأ له، لأن حضرتك دمرت بلدك وخربت بيتك بأيدك، أما الذين حرضوك وأشعلوك ناراً فقد تقاضوا أجورهم وهجوا.. خليك فاكر!!"
........................................
عماد الدين أديب: من المستفيد من خلاف مصرى خليجى؟
تحدث الكاتب عن خطورة انهيار العلاقات بين مصر ودول الخليج مثل السعودية والإمارات، مؤكدا أنه نوع من الخلاف كافة أطرافه خاسرة، مشبهاً ذلك بـ"كأن يدك اليمنى تتشاجر مع يدك اليسرى".
وأكد الكاتب أن القوى المستفيدة فى هذا التوقيت من هذه الخلافات والقطيعة بين مصر ودول الخليج، هم "إيران وقطر وتركيا وجماعة الإخوان المسلمين ونظام بشار الأسد".
....................................................
معتز بالله عبدالفتاح: ما لم يقله سائق التوك توك
تحدث الكاتب عن أن سائق التوك توك بعيداً عن هويته، قد مس قضية مهمة وهى بناء الشخصية المصرية، والاهتمام بالتخطيط الاجتماعى والثقافى للمواطنين، كما نهتم بشدة بالتخطيط للمشروعات الاقتصادية.
وأشار الكاتب إلى خمسة أنواع من القيم المركزية أو القيم الآمرة، لتربية الإنسان بقدر اهتمامنا ببناء البنيان، وهى "أولاً: القيم الاقتصادية الضرورية (الخادمة والمؤسسة)، ثانياً: القيم السياسية التى ينبغى أن نُركز عليها عند إعادة بناء الشخصية المصرية، ثالثاً: القيم السلوكية، رابعاً: القيم الاجتماعية، خامساً: القيم المعرفية"
...............................
محمود خليل: حديث "التوك توك"
تحدث الكاتب عن فيديو سائق التوك توك، الذى بثه برنامج "واحد من الناس"، وحالة الجدل التى أثيرت حوله سواء من المعارضين لكلام سائق التوك توك او المؤيدين له.
وأضاف الكاتب عدة ملاحظات تعليقاً على ذلك:
الملاحظة الأولى.. أن مسألة انتماء أو عدم انتماء خريج التوك توك للإخوان ليست بالمبحث، المهم فى واقعية أو عدم واقعية ما ردده المواطن.
الملاحظة الثانية.. يكشف خطاب سائق التوك توك عن عجز واضح من جانب الحكومة فى الوصول إلى المواطن.
الملاحظة الثالثة.. ترتبط بحديث البعض عن أن هذا الفيديو يشكل نوعاً من التمهيد لاحتجاجات شعبية واسعة يوم 11 نوفمبر المقبل، ونوع من الاختزال المعيب أن يعتبر البعض أن «فيديو» قادراً على تفجير ثورة.
الملاحظة الرابعة.. وتتعلق بحالة التوتر التى باتت واضحة على السلطة الحالية.
.......................
الشروق
فهمى هويدى: استفتاء سريع
تحدث الكاتب، عن سائق "التوك توك" الذى فتح قلبه على مصراعيه وعبر عن كل ما يعتمل فى نفوس غالبية المصريين فى الوقت الراهن من غضب وحسرة، مضيفاً "قال ما نعرفه ونستشعره لكننا لم نسمعه من غيره".
وطالب الكاتب، المسئولين عن البلاد والقائمين عليها بضرورة الاستماع إلى كلمات هذا الرجل، قائلاً "جيد أن ينكسر جدار الصمت ويرتفع صوت الغضب، وأجود منه أن ننصت إليه بحيث يغدو حافزا للإصلاح ومحركا لطاقة الإنقاذ".
.......................................................................................................
عماد الدين حسين: مصر والسعودية.. وهذه "الشرشحة" الإعلامية!
انتقد الكاتب، الأسلوب الذى تتبعه وسائل التواصل الاجتماعى وبعض وسائل الإعلام فى كل خلاف بين دولتين عربيتين منذ سنوات طويلة، وتجدد هذه الأيام مع الخلاف بين مصر والسعودية على ملفات كثيرة بعضها خاص بسوريا وبعضها خاص بتيران وصنافير.
وأضاف الكاتب، "ما فعله بعض الإعلاميين المصريين والسعوديين خلال الأيام الماضية مخجل ومزرٍ ومهين، ويكشف للأسف أننا لم نتغير ونحتاج إلى وقت طويل حتى نتصرف كمواطنين طبيعيين أسوياء متحضرين ونتوقف عن حروب تدمير الذات".
.......................................
المصرى اليوم
عباس الطرابيلى: شعب مواسم.. بصحيح!!
تحدث الكاتب عن عادات المصريين فى المواسم المختلفة وتحويل المواسم المفترض لها أن تكون دينية فى الأساس، إلى مواسم طعام وتبادل الزيادات الغذائية مثل رأس السنة الهجرية الذى حولناه من يوم هاجر الرسول الكريم فيه من مكة إلى المدينة، إلى موسم للطعام وتبادل الأرز باللبن خلاله، كما أشار إلى أن أزمات البوتاجاز والسكر تحولت إلى مواسم أيضًا.
............................
الوفد
بهاء الدين أبو شقة: تفعيل التشريعات وفاعلية تنفيذها
تحدث الكاتب عن أن أهم وجه فى الثورة التشريعية والإصلاح القضائى، هو تجديد لتشريعات وفاعلية تنفيذها، وهذا الأمر يستوجب ضرورة تعديلها فى أسرع وقت من أجل أن تتوافق مع الواقع الجديد، وأشار إلى أن عملية التفعيل تحتاج إلى نصوص تشريعية موائمة لكل التطورات الجديدة التى طرأت على البلاد.
.........................................
اليوم السابع
أكرم القصاص: ورقة داعش على طاولة سوريا
تحدث الكاتب عن أطراف الأزمة السورية، موضحًا أن اللعبة هناك أصبحت علنية، وأن مصير التنظيمات الإرهابية هناك تتوقف على نتائج ما يصل إليه الروس والأمريكان، فهى لعبة سياسية تديرها وتحكمها المصالح، وهذه التنظيمات أوراق تتبادلها الأيدى.