تستعد محافظة بنى سويف لاستقبال شهيدى الوطن من أبناء المحافظة الذين استشهدو ضمن 12 آخرين فى هجوم إرهابى على كمين ذقدان بإحدى نقاط التأمين بوسط سيناء.
وشهدت قرية بنى قاسم التابعة لمركز ببا جنوب محافظة بنى سويف حالة من الحزن الشديد عقب سماع خبر استشهاد الشهيد مجند عمرو محمد عبدالغنى"21 سنة، حيث خرج آلاف من أهالى القرية منذ مساء أمس أمام الطريق الزراعى انتظارا لوصول الشهيد.
وفى قرية بنى سليمان الشرقية التابعة لمركز بنى سويف، اتشحت القرية بالسواد حزنا على استشهاد أحد أبنائها المجند "محمد عبد العليم عطا" 22 سنة، وتجمع أهالى القرية والقرى المجاورة لها أمام مدخل القرية انتظارا لوصول الشهيد.
ومن المنتظر أن تشيع الجثامين فى جنازة عسكرية مهيبة ستنطلق من مسجد عمر بن عبدالعزيز بوسط مدينة بنى سويف، فى حضور القيادات الأمنية والتنفيذية للمحافظة عقب وصول الجثامين مباشرة.
وكانت مجموعة إرهابية، هاجمت إحدى نقاط التأمين بوسط سيناء، نتج عنه استشهاد 12 جنديا وإصابة 8 آخرين، ومقتل 15 من منفذى العملية.
الشهيد مجند محمد عبدالعليم عطا

الشهيد مجند عمرو محمد عبدالغنى