أكد الخبير الاقتصادى شريف  حيدر على قوة العلاقات المصرية السعودية  ووصفها بالعلاقات الاسترا تيجية، مشيرا إلى أن العلاقات الاقتصادية  والتبادل التجارى بين البلدين قائم على اساس المصالح المشتركة بين البلدين وهذا مايؤكدة حجم التعاون والتبادل التجارى. 
واضاف هناك استثمارات سعودية كبيرة في مصر وايضاً مصر لها استثمارات مهمة في المملكة حيث يبلغ عددالمشروعات في السعودية 1300 مشروع منها 1000 مشروع برأس مال مصري 100% هذا بالاضافة الي الصادرات والواردات بين البلدين وتتركز الصادرات المصرية للسعودية في قطاعات السلع الزراعية والصناعات الغذائية والآلات الكهربائية وبلغ التبادل التجاري نحو 14.3 مليار ريال التي وضعت مصر في الترتيب ال 19 من بين الدول التي تصدر وتستورد منها المملكة فمصر دولة اقتصادية واعدة رغم كل ماتواجهه من تحديات فالاقتصاد المصري واعد وخصوصا للدول التي تبحث عن بديل للنفط.
وقال حيدر إن هذا الوقت هو وقت التكتلات الاقتصادية الكبرى ويجب على الطرفين المصرى والسعودى ان يتمسكو بالوحدة والتلاحم الاقتصادى ولا يقحمو الاقتصاد فى السياسة لان كل بلد لها عوامل واسباب وارتباطات تختلف بعض الشىء فى نظرتها السياسية  لبعض القضايا الدولية والمحلية.