أعلن تجمع “فاستقم كما أمرت”، نجاحه باستهداف تجمع لضباط إيرانيين وقادة من حزب الله، ما أسفر عن قتل ستة من الطرفين.
وأوضح التجمع في بيان، أن الاستهداف تم الخميس، من قبل سرية المدفعية، حيث تم قصف اجتماع لهم في نادي الضباط بحلب.
وأشار التجمع إلى أن سرية المدفعية استهدفت الاجتماع بقذائف هاون، بناء على معلومات أمنية تسرّبت له.
وبحسب البيان، فإن القيادي في حزب الله محمود مرنر، الذي أُعلن عن مقتله الجمعة، كان من بين قتلى الاجتماع.